إضافة رد
  #1  
قديم 29-07-2011, 06:43 PM
ألريك ألريك غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 339
افتراضي مصر تتجه نحو الأسلمة ودولة الشريعة

رجال الدين لايمكنهم كبح جماح شهوتهم في التسلط على الناس حتى وإن أجبرتهم الظروف على التلون بغيــر ألوانهم الحقيقيــة وارتداء ثياب الديمقراطيــة التي لاتناسب مقاييس أفكارهم الإقصائيــة

جمعة اليــوم تكشف القناع ليظهر الوجه الحقيقي لإسلاميو مصر وسلفيوها الذين يحاولون بكل جهدهم إختطاف ثورة الشعب المصري وتحويلها لخدمة مصالحهم الأيدلوجيــة
جمعة اليــوم هي جمعة الإخوان والسلفيون في مصر بكل جدارة والتي كانت بعنوان الدولة الإسلاميــة وتطبيق الشريعة وإبعاد الليبراليون والعلمانيون وبقيــة أبناء شعب مصر عن السلطة لكي يتفرد بها رجال الدين وحدهم دون سواهم وكأنهم هم أبناء مصر فقط أما البقيــة فإنهم عملاء وخونة وكفرة لايحق لهم المشاركة في تقرير مستقبل مصر

أنا لست ضد إرادة الشعوب وإن أراد الشعب المصري حكماً إسلامياً فليكن ولكن عليــه تحمل نتائج اختياره وستكون حريته هي أول مايدفعه كثمن لهذا الخيار (خيار الدولة الإسلاميــة) وسيعود المصريون إلى نقطة الصفر مرة أخرى وسيستبدلون طاغيــة ليبرالي بطاغيــة إسلامي ينقلب على الدستور ويلغي القوانين ويستبدلها بقانون الطوارئ كخطوة نحو تطبيق الشريعة الإسلامية أولاً ولكي يتسنى لهم تحرير القدس كما تذرع بذلك النظام السوري وغيره من الأنظمة العربيــة المستبدة التي سامت شعوبها سوء العذاب وأذاقتهم الذل والهوان كله من أجل أن تستطيــع أن تحرر القدس كما كانوا يدعون وهذا ما لانود جميعنا أن يحدث لشعب مصر .
وصول أحزاب إسلاميــة للحكم يعني إنقلاب على الدستور وعلى القانون في الغالب ولنا في حركة حماس والمحافظون في إيران والحزب الوطني في السودان وغيرهم عبرة فالإسلاميون لايتنازلون عن كرسي السلطة بعد أن يصعدون عليــه

__________________
جَهِل شَعبَـك يعبدك .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-07-2011, 07:18 PM
الصورة الرمزية هاني العواضي
هاني العواضي هاني العواضي غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: الرياض
المشاركات: 804
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى هاني العواضي
افتراضي

ألريك . . . تستاهل
أقصى مشروعات الإسلامويين هي السيطرة على الشعب و إخضاعهم لأيدلوجيتهم . . . لا مشروع تعليمي لا مشروع نهضوي . . . التفاؤل الذي بداخلي أن نسبة كبيرة من الشعب المصري و خصوصاً الشباب على قدر من الوعي الذي يمكنهم من التصدي لهؤلاء
__________________
إن الرجال الاجلاف ذوي الإدراك السطحي لا يستحقون سوى كيس يستوعبون به طعامهم ويخرجونه ثانية، لأنهم لايعدون إلا أن يكونوا قناة هضمية . . ليوناردو دافينشي



لا نعرف مصير الدار . . لكن حتى نبقى على توصل
و سنظل ندفع ثمن الكلمة الحرة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 30-07-2011, 05:24 AM
الصورة الرمزية المعتزة
المعتزة المعتزة غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 2,184
افتراضي

من خرجوا ليلة البارحه الى ميدان التحرير هم في الحقيقه ’’ السلفيون ’’ لان الاخوان يتبنون ايديولوجيه مختلفه عن السلفيين , والدليل ان جماعة الاخوان في مصر صرحت انها لاتمانع في تقلد المرأة منصب رئاسة الجمهوريه بينما للسلفيين نظرة مختلفه , ولعل ماحدث دليل واضح انه توجد جهات خارجيه تقوم بدعم الجماعة السلفيه بهدف عرقلة مسيرة الثورة المصريه ولاشغال الناس عن موضوع محاكمة حسني مبارك ونجليه , وماحدث في امبابه من عمليات شغب وضرب وقتل كانت من السلفيين ايضا وضد الاقباط بهدف زرع الفتنه الطائفيه , ولكن صدقني الشعب المصري شعب واعي ولن يستمع لمثل هذه الشعارات البائده ولن يستطيع احد اخماد الثورة في مصر ومنع تحقيق اهدافها ...الرهان اليوم على جيل الشباب الذين اشعلوا الثورة واسقطوا نظام مبارك ويطالبون بدولة مدنية ديمقراطية تحول مصر الى دولة متقدمه لها اهميتها ومكانتها الاقليميه ...تحياتي
__________________
*** إن الهرب إلى الحلم تسلية مثيرة بين الحين والحين ، ولكـنه يتحوّل إلى مأساة دامية عندما يستغرق العمر كلّه***

التعديل الأخير تم بواسطة المعتزة ; 30-07-2011 الساعة 06:01 AM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 30-07-2011, 06:19 PM
ألريك ألريك غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 339
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هاني العواضي [ مشاهدة المشاركة ]
ألريك . . . تستاهل


أقصى مشروعات الإسلامويين هي السيطرة على الشعب و إخضاعهم لأيدلوجيتهم . . . لا مشروع تعليمي لا مشروع نهضوي . . . التفاؤل الذي بداخلي أن نسبة كبيرة من الشعب المصري و خصوصاً الشباب على قدر من الوعي الذي يمكنهم من التصدي لهؤلاء


الإسلاميون ليس لديهم هدف ولامشروع ولا خطط تنميـة

هدفهم الوحيــد هو إعادة المجتمعات إلى القرن الأول الهجري

أنا مثلك أحب أن أتفاءل حتى في أحلك الظروف ولكن بحسب إستطلاعي لآراء المقيمين هنا وحراك الشارع المصري فإن احتمال وصول الجماعات الإسلاميــة إلى سدة الحكم وراد بشكل كبيـــر

أسوأ مافي الأمر هو أن هذا الإحتمال قاتل فالإسلاميون حتماً سينقلبون على الدستور ويختطفون السلطة لكي يشبعون شهوتهم منها وينتقمون ممن يعارضهم ولنا في حماس والمحافظين في إيران عبرة
__________________
جَهِل شَعبَـك يعبدك .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 30-07-2011, 06:30 PM
ألريك ألريك غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 339
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعتزة [ مشاهدة المشاركة ]
من خرجوا ليلة البارحه الى ميدان التحرير هم في الحقيقه ’’ السلفيون ’’ لان الاخوان يتبنون ايديولوجيه مختلفه عن السلفيين , والدليل ان جماعة الاخوان في مصر صرحت انها لاتمانع في تقلد المرأة منصب رئاسة الجمهوريه بينما للسلفيين نظرة مختلفه , ولعل ماحدث دليل واضح انه توجد جهات خارجيه تقوم بدعم الجماعة السلفيه بهدف عرقلة مسيرة الثورة المصريه ولاشغال الناس عن موضوع محاكمة حسني مبارك ونجليه , وماحدث في امبابه من عمليات شغب وضرب وقتل كانت من السلفيين ايضا وضد الاقباط بهدف زرع الفتنه الطائفيه , ولكن صدقني الشعب المصري شعب واعي ولن يستمع لمثل هذه الشعارات البائده ولن يستطيع احد اخماد الثورة في مصر ومنع تحقيق اهدافها ...الرهان اليوم على جيل الشباب الذين اشعلوا الثورة واسقطوا نظام مبارك ويطالبون بدولة مدنية ديمقراطية تحول مصر الى دولة متقدمه لها اهميتها ومكانتها الاقليميه ...تحياتي


لايمكننا التنبؤ بنوايا الإخوان المسلميــن فالإسلاميون يتمسكنون حتى يتمكنون وقد إتبعت حركة حماس تكتيكاً أوصلها إلى السلطة ومن بعد ذلك اتضحت نواياهم الحقيقيــة بعد اختطافهم للسلطة

هنالك ملفات شائكة لانعرف كيف يتعامل معها الإخونجيــة إن إستلموا الحكم مثل الإتفاقيات السياسية والإقتصاديــة المبرمة مع السادات ومع مبارك وهنالك إتفاقيـة السلام مع إسرائيل والسفارة الإسرائيلية في مصر والسياحة ومعبر رفح الحدودي
قضية الأقليات كالأقباط وحقهم في المشاركة وحدود تلك المشاركة

هذه فقط بعض المشاكل التي تقلق العالم والمصريون ما إذا وصل إلى الحكم إسلاميون يقدمون أنفسهم كوسطيون وطريقة تعاملهم معها فكيف بالسلفيون المتشددون الذين لايمكن للعالم تخيل كيفية إدارتهم للبلاد وعلاقتهم بالدول المجاورة لهم والغير مجاورة
الوضع ياعزيزتي مقلق والقلق مبرر
__________________
جَهِل شَعبَـك يعبدك .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 30-07-2011, 09:56 PM
الصورة الرمزية هشام بن ماء السماء
هشام بن ماء السماء هشام بن ماء السماء غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 553
افتراضي

مصر: الاسلاميون يستعرضون قوتهم بأكبر مظاهرة منذ سقوط مبارك

2011-07-29



القاهرة ـ 'القدس العربي' من أحمد القاعود وحسام عبد البصير: نظم أكثر من مليون ونصف مليون من المنتمين للتيار الاسلامي مليونية 'جمعة لمّ الشمل' في القاهرة والاسكندرية ومحافظات أخري ، وحشدت القوى السياسية الاسلامية أنصارها من الأقاليم لايصال رسالة واضحة الى المجلس العسكري الحاكم للبلاد بعدم تغيير المسار المحدد للمرحلة الانتقالية والمستند الى التعديلات الدستورية التي أجريت في آذار/ مارس الماضي.
وبدت قوة التيار الاسلامي في مليونية الجمعة واضحة للعيان. وردد المتظاهرون هتافات تطالب بدولة اسلامية تطبق الشريعة، منها 'اسلامية اسلامية لا شرقية ولا غربية' و'الشعب يريد تطبيق شرع الله' و'يا نصراني يا نصراني النبي عليك وصاني'. وطالب المتظاهرون بسرعة محاكمة رموز النظام السابق وعلى رأسهم الرئيس المخلوع حسني مبارك وأفراد عائلته، وتطهير مؤسسات الدولة، وو قف المحاكمات العسكرية للمدنيين.
وأعلنت أكثر من 34 حركة وحزبا سياسيا انسحابها من مظاهرات جمعة لمّ الشمل، بدعوى أن الاسلاميين لم يلتزموا بالامتناع عن استخدام شعارات دينية. وقالت الحركات في بيان وقعوا عليه 'انه في الوقت الذي التزمت فيه كافة القوى السياسية المدنية والمجموعات الثورية والائتلافات الشبابية المختلفة بالاتفاق الذي تم عقده مع القوى والتيارات الإسلامية بهدف إفشال محاولات المجلس العسكري تفتيت قوى الثورة، وتشويه صورتها عن طريق وضع هذه القوى في مواجهة بعضها البعض، والذي كان مفاده التزام البعد بالنقاط الخلافية الجوهرية، والتأكيد على النقاط التوافقية، ووحدة الصف الثوري، فوجئ المعتصمون بالميدان بانتهاك صارخ لكافة الاتفاقات من جانب بعض القوى الإسلامية، وذلك من خلال ترديد هتافات وتعليق لافتات وتوزيع بيانات تستهدف النقاط الخلافية. وحرصاً منا نحن ـ المعتصمين - في ميدان التحرير على مبدأ السلمية الذي لا حياد عنه، وحفاظاً على أن يظل ميدان التحرير رمزاً مبهراً لعيون الثوار في مختلف بقاع الأرض، فقد قررت القوى والمجموعات الموقعة أدناه عدم استكمال المشاركة في فعاليات مليونية الجمعة 29 تموز/ يوليو 2011 مع تأكيدها على استمرار الاعتصام السلمي بالميدان، رافعين المطالب والتي يأتي على رأسها حقوق أهالي وأسر الشهداء في القصاص العادل من قتلة الثوار، وإقرار الحد الأدنى والأقصى للأجور، وإقالة النائب العام، وتحديد جدول زمني لخروج المجلس العسكري من السلطة وتسليمها لرئيس وبرلمان منتخبين، والوقف الفوري لكافة المحاكمات العسكرية للمدنيين، وإحالة كل من تمت محاكمتهم أمام القضاء العسكري لقاضيهم الطبيعي'.
وبدأت المليونية بالحشد منذ مساء الخميس، وشكلت لجانا شعبية من التيار السلفي والاخوان المسلمين للتحقق من هويات المتظاهرين ومنع الاحتكاكات أو اندساس بلطجية داخل ميدان التحرير. ونصبت عدة منصات خاصة بالتيار السلفي وجماعة الاخوان المسلمين، ورفعت لافتات تطالب بدولة اسلامية وتطبيق الشريعة الاسلامية، ورفعوا أعلاما متنوعة كتبت عليها عبارة الشهادة 'لا إله الا الله، محمد رسول الله'.
في خطبته أكد الدكتور مظهر شاهين، إمام مسجد عمر مكرم وخطيب التحرير، 'أن الجمعة اليوم كشفت عن وحدة الصف في الميدان'، وأكد أن الشعب المصري بمفرده هو من يقرر مصيره.
أضاف: ان التحرير كان وما زال ملكا لكل المصريين، ولا يستطيع أحد أن يقصي أي أحد، وأي محاولات لفرقة هذا الشعب ستبوء بالفشل، مشيرا إلى أن هذه الوحدة ستكون نواة لتحرير بيت المقدس.
وأضاف: 'أقول لأي عدو للثورة:ها هم أبناء مصر جاءوا نحو ميدان الحرية والكرامة؛ ليعلنوا أنهم دائما ما زالوا وسيظلون يدا واحدة لمصلحة الوطن والشعب، وأن المؤامرات لن تنال من المصريين أبدا.. ولم ينس شاهين في خضم عرضه لمطالب الثورة ان يوجه التحية للفلسطينيين قائلاً: 'يا أهل فلسطين، سنتجه إليكم يوما متحدين لنحرر مسجد الأقصى، بعد أن نكون قد أزلنا كل الخلافات'.فيما استضافت المنصة التي أقامها الإخوان في الميدان في جمعة 'وحدة الصف والإرادة الشعبية' ترانيم قداس للأقباط، في تمام الحادية عشرة صباحاً.
وأعلن متظاهرون في الميدان ضرورة دعم الثورات العربية في سورية وليبيا واليمن في مواجهة الأنظمة المستبدة؛ لينالوا حريتهم المسلوبة ويبدأوا خطوات جديدة نحو نهضة بلادهم.
من جانبه أكد المهندس سعد الحسيني، عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين، أن ميدان التحرير خاصةً يسع الجميع بكل أفكارهم وآرائهم، مشيرا إلى ضرورة احترام كل الآراء والأفكار والاتجاهات.وقال إن شعب مصر يد واحدة، مشيرا إلى أن كل محاولات تفتيت الصف من أعداء الثورة لن تفلح.
وأكد الشيخ حافظ سلامة، قائد المقاومة الشعبية في السويس، أن الأمة توحدت كلمتها في ميدان التحرير لتحقيق الريادة وإنجاز طموحات الجماهير والسيادة لمصر.
وأضاف أن شريعة الأسلام تعطي لكل ذي حق حقه، وتؤدي إلى تطبيق القصاص من قتلة الثوار. وشدد على أن الخير كل الخيرفي كتاب الله وسنة رسوله.
وكانت القوى السياسية قد اتفقت على المطالب التالية: وقف المحاكمات العسكرية للمدنيين، أما من تمت إدانتهم فإعادة محاكمتهم أمام المحاكم المدنية المختصة، والإسراع في محاكمة قتلة الثوار، وإنهاء كل محاولات إهدار حق أسر الشهداء في القصاص العادل والتعويض الملائم والتكريم اللائق لشهداء مصر، وتفريغ دوائر قضائية لضمان المحاكمة العاجلة والعادلة لرموز النظام السابق، وإنجاز كافة الإجراءات التي تحقق رفع مستوى المعيشة للمواطنين وتحقيق العدالة الاجتماعية عن طريق وضع حد أدنى وأقصى للأجور، والإسراع في تفعيل قانون الغدر لمنع كل من أفسد الحياة السياسية من المشاركة في صياغة مستقبل مصر.
__________________
أنا علماني تقدمي عربي , رسالتي التنوير و نشر الحقيقة.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 31-07-2011, 10:54 PM
ألريك ألريك غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 339
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام بن ماء السماء [ مشاهدة المشاركة ]
مصر: الاسلاميون يستعرضون قوتهم بأكبر مظاهرة منذ سقوط مبارك

2011-07-29



القاهرة ـ 'القدس العربي' من أحمد القاعود وحسام عبد البصير: نظم أكثر من مليون ونصف مليون من المنتمين للتيار الاسلامي مليونية 'جمعة لمّ الشمل' في القاهرة والاسكندرية ومحافظات أخري ، وحشدت القوى السياسية الاسلامية أنصارها من الأقاليم لايصال رسالة واضحة الى المجلس العسكري الحاكم للبلاد بعدم تغيير المسار المحدد للمرحلة الانتقالية والمستند الى التعديلات الدستورية التي أجريت في آذار/ مارس الماضي.
وبدت قوة التيار الاسلامي في مليونية الجمعة واضحة للعيان. وردد المتظاهرون هتافات تطالب بدولة اسلامية تطبق الشريعة، منها 'اسلامية اسلامية لا شرقية ولا غربية' و'الشعب يريد تطبيق شرع الله' و'يا نصراني يا نصراني النبي عليك وصاني'. وطالب المتظاهرون بسرعة محاكمة رموز النظام السابق وعلى رأسهم الرئيس المخلوع حسني مبارك وأفراد عائلته، وتطهير مؤسسات الدولة، وو قف المحاكمات العسكرية للمدنيين.
وأعلنت أكثر من 34 حركة وحزبا سياسيا انسحابها من مظاهرات جمعة لمّ الشمل، بدعوى أن الاسلاميين لم يلتزموا بالامتناع عن استخدام شعارات دينية. وقالت الحركات في بيان وقعوا عليه 'انه في الوقت الذي التزمت فيه كافة القوى السياسية المدنية والمجموعات الثورية والائتلافات الشبابية المختلفة بالاتفاق الذي تم عقده مع القوى والتيارات الإسلامية بهدف إفشال محاولات المجلس العسكري تفتيت قوى الثورة، وتشويه صورتها عن طريق وضع هذه القوى في مواجهة بعضها البعض، والذي كان مفاده التزام البعد بالنقاط الخلافية الجوهرية، والتأكيد على النقاط التوافقية، ووحدة الصف الثوري، فوجئ المعتصمون بالميدان بانتهاك صارخ لكافة الاتفاقات من جانب بعض القوى الإسلامية، وذلك من خلال ترديد هتافات وتعليق لافتات وتوزيع بيانات تستهدف النقاط الخلافية. وحرصاً منا نحن ـ المعتصمين - في ميدان التحرير على مبدأ السلمية الذي لا حياد عنه، وحفاظاً على أن يظل ميدان التحرير رمزاً مبهراً لعيون الثوار في مختلف بقاع الأرض، فقد قررت القوى والمجموعات الموقعة أدناه عدم استكمال المشاركة في فعاليات مليونية الجمعة 29 تموز/ يوليو 2011 مع تأكيدها على استمرار الاعتصام السلمي بالميدان، رافعين المطالب والتي يأتي على رأسها حقوق أهالي وأسر الشهداء في القصاص العادل من قتلة الثوار، وإقرار الحد الأدنى والأقصى للأجور، وإقالة النائب العام، وتحديد جدول زمني لخروج المجلس العسكري من السلطة وتسليمها لرئيس وبرلمان منتخبين، والوقف الفوري لكافة المحاكمات العسكرية للمدنيين، وإحالة كل من تمت محاكمتهم أمام القضاء العسكري لقاضيهم الطبيعي'.
وبدأت المليونية بالحشد منذ مساء الخميس، وشكلت لجانا شعبية من التيار السلفي والاخوان المسلمين للتحقق من هويات المتظاهرين ومنع الاحتكاكات أو اندساس بلطجية داخل ميدان التحرير. ونصبت عدة منصات خاصة بالتيار السلفي وجماعة الاخوان المسلمين، ورفعت لافتات تطالب بدولة اسلامية وتطبيق الشريعة الاسلامية، ورفعوا أعلاما متنوعة كتبت عليها عبارة الشهادة 'لا إله الا الله، محمد رسول الله'.
في خطبته أكد الدكتور مظهر شاهين، إمام مسجد عمر مكرم وخطيب التحرير، 'أن الجمعة اليوم كشفت عن وحدة الصف في الميدان'، وأكد أن الشعب المصري بمفرده هو من يقرر مصيره.
أضاف: ان التحرير كان وما زال ملكا لكل المصريين، ولا يستطيع أحد أن يقصي أي أحد، وأي محاولات لفرقة هذا الشعب ستبوء بالفشل، مشيرا إلى أن هذه الوحدة ستكون نواة لتحرير بيت المقدس.
وأضاف: 'أقول لأي عدو للثورة:ها هم أبناء مصر جاءوا نحو ميدان الحرية والكرامة؛ ليعلنوا أنهم دائما ما زالوا وسيظلون يدا واحدة لمصلحة الوطن والشعب، وأن المؤامرات لن تنال من المصريين أبدا.. ولم ينس شاهين في خضم عرضه لمطالب الثورة ان يوجه التحية للفلسطينيين قائلاً: 'يا أهل فلسطين، سنتجه إليكم يوما متحدين لنحرر مسجد الأقصى، بعد أن نكون قد أزلنا كل الخلافات'.فيما استضافت المنصة التي أقامها الإخوان في الميدان في جمعة 'وحدة الصف والإرادة الشعبية' ترانيم قداس للأقباط، في تمام الحادية عشرة صباحاً.
وأعلن متظاهرون في الميدان ضرورة دعم الثورات العربية في سورية وليبيا واليمن في مواجهة الأنظمة المستبدة؛ لينالوا حريتهم المسلوبة ويبدأوا خطوات جديدة نحو نهضة بلادهم.
من جانبه أكد المهندس سعد الحسيني، عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين، أن ميدان التحرير خاصةً يسع الجميع بكل أفكارهم وآرائهم، مشيرا إلى ضرورة احترام كل الآراء والأفكار والاتجاهات.وقال إن شعب مصر يد واحدة، مشيرا إلى أن كل محاولات تفتيت الصف من أعداء الثورة لن تفلح.
وأكد الشيخ حافظ سلامة، قائد المقاومة الشعبية في السويس، أن الأمة توحدت كلمتها في ميدان التحرير لتحقيق الريادة وإنجاز طموحات الجماهير والسيادة لمصر.
وأضاف أن شريعة الأسلام تعطي لكل ذي حق حقه، وتؤدي إلى تطبيق القصاص من قتلة الثوار. وشدد على أن الخير كل الخيرفي كتاب الله وسنة رسوله.
وكانت القوى السياسية قد اتفقت على المطالب التالية: وقف المحاكمات العسكرية للمدنيين، أما من تمت إدانتهم فإعادة محاكمتهم أمام المحاكم المدنية المختصة، والإسراع في محاكمة قتلة الثوار، وإنهاء كل محاولات إهدار حق أسر الشهداء في القصاص العادل والتعويض الملائم والتكريم اللائق لشهداء مصر، وتفريغ دوائر قضائية لضمان المحاكمة العاجلة والعادلة لرموز النظام السابق، وإنجاز كافة الإجراءات التي تحقق رفع مستوى المعيشة للمواطنين وتحقيق العدالة الاجتماعية عن طريق وضع حد أدنى وأقصى للأجور، والإسراع في تفعيل قانون الغدر لمنع كل من أفسد الحياة السياسية من المشاركة في صياغة مستقبل مصر.

أخي وزميلي هشام أسعد الله أوقاتك وكل عام وأنت بخيــر


أمامهم شعب ومصر وشعب مصر هو من سيقرر ويختار وهم وحدهم من سيتحمل نتيجة قرارهم

أتمنى أن لابحدث الأسوأ
__________________
جَهِل شَعبَـك يعبدك .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-08-2011, 01:52 AM
توماس جفرسون توماس جفرسون غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 1,166
افتراضي

السلفيين لا يجيدون لعبة الديمقراطية , ولذا كشفوا أوراقهم مبكرا , ومبكرا جدا ...

لن يحصلوا على شيء ...
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 01-08-2011, 05:49 PM
الصورة الرمزية تشريـــــــــن
تشريـــــــــن تشريـــــــــن غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: براري الحمى
المشاركات: 117
افتراضي



اعتقد ان مصر لديها رصيد تاريخي واجتماعي وثقافي من التنوع في مختلف التيارات الفكريه والتوجهات ,
التنوع متأصل في المجتمع المصري والمصريون رغم تدينهم المعروف , الا ان ولائهم لمصر اكبر من اي اعتبار واعتزازهم وتمسكهم بهويتهم المصريه اكبر من اي فكر , لأن فكرة الهويه الوطنيه المصريه متأصله لديهم يدعمها ارث تاريخي ثقافي كبير ,
ولهذا اعتقد ان مصر اكبر من ان تختطف من اي كان , بعد ان كسر المصريون حاجز الخوف ,
__________________
سكن الخوف الطرقات ...
الجوع اصبح رفيق الأيام ...
والظلم تمادى ...
اما للكلمة نبي في هذه البلاد ؟

سنعطي الشوارع أسماء من لم يسيروا عليها طويلاً
سبيل الشهادة كان السبيلا
وشاءت خطى عمرنا أن نسيرا
وشاءت خطى عمرهم أن تسيلا
سنعطي الشوارع أسماء من لم يسيروا عليها طويلاً
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-08-2011, 08:32 PM
ألريك ألريك غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 339
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تشريـــــــــن [ مشاهدة المشاركة ]


اعتقد ان مصر لديها رصيد تاريخي واجتماعي وثقافي من التنوع في مختلف التيارات الفكريه والتوجهات ,
التنوع متأصل في المجتمع المصري والمصريون رغم تدينهم المعروف , الا ان ولائهم لمصر اكبر من اي اعتبار واعتزازهم وتمسكهم بهويتهم المصريه اكبر من اي فكر , لأن فكرة الهويه الوطنيه المصريه متأصله لديهم يدعمها ارث تاريخي ثقافي كبير ,
ولهذا اعتقد ان مصر اكبر من ان تختطف من اي كان , بعد ان كسر المصريون حاجز الخوف ,



الشعب المصري شعب عريق وله تاريخه السياسي ولكنه قليل الخبرة بالجماعات الإسلاميـة والفكر الديني ولم تكن له تجربة سابقة معها

هنالك تبشيــر وهابي وسلفي وهنالك فكر قاعدي يجتاح مصر ويبدو أن المجتمع المصري لم يعد هو ذلك المجتمع المثقف في الأربعينات والخمسينات فالفقر يقضي على المدنيـة الإجتماعيـة وثقافة الحقوق ويسحق آخر مايؤمن به المجتمع من قيم فالفقر الشديد لايترك شيء وراءه وشعب مصر اليوم في أغلبيته شعب فقيـر وهم وجدوا في الوعظ الديني عزاء لحالهم ووقفة إلى جانبهم من قبل الدين الذين يجيدون لعب أدوارهم وهم منظمون جداً وتربطهم ببعضهم إتصالات وعلاقات ومصالح ولايعملون بمفردهم

نعم هنالك رعب في بعض الأوساط الإجتماعيــة ولدى الطبقات المثقفة والواعيــة ومن يقر بتوجهاتهم ويدعمهم من الشعب , لديهم رعب من إمكانيــة وصول السلفيون إلى الحكم ولكنهم ربما ظهروا أقلية بعد الإنتخابات لمصلحة الطبقة الكبيرة من المجتمع المصري التي تدعم فكر الجماعات الإسلامية

لايمكن لأحــد أن يعطي قراءة مستقبلية أو يتنبأ بمن سيختاره الشعب المصري للحكم ولكن هنالك خوف حقيقي ومبرر من إمكانية أن تصبح مصر دولة إسلامية لأنها ستكون كارثة وانتكاسة ليست لمصر وحدها بل لكل الثورات العربية
__________________
جَهِل شَعبَـك يعبدك .
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 02-08-2011, 01:53 AM
الصورة الرمزية مؤثر
مؤثر مؤثر غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 10
افتراضي




ما يحدث لمصر بالفعل يستدعي الانتباه والترقب بحذر من أي محاولة لتقويض الثورة والتي كانت مطالباتها الأولي تتمحور حول وقف الاستبداد و الإصلاحات الاقتصادية والمطالبة في الحريات وهو المطلب الأول لهذه الشعوب في بداية الثورات و لم تكن مطالبها أحادية او تمكين طيف او تيار لرسم مستقبل مصر كما تريد السلفية وهي إخضاعهم تحت رؤية وعدالة واحدة تقررها السلفية سلفا في تاريخها. و بدأت تكشف عن خوائهم السياسي والفكري عبر اهداف وتطلعات تعمل من اجلها لتقويم مصر اقتصاديا وسياسيا والتي لن تتحقق من خلال أدبياتهم التي تدعي الاكتفاء المعرفي في جميع وسائل الحياة بل ما انجزتة البشرية من تقدم في جميع اتجاهات العلوم الإنسانية والنظريات التي تسير أنظمة الحياة و ما تتطلعه النفس السوية من السعي إلى الأمام والبحث عن جديد والتطلع للأنظمة الحديثة , عملت على تأطيرها تحت مفهوم المؤامرة والاستعداء المعرفي سواء خارج التراث أو حتى من داخلة في الاختلافات الفكرية بغية الالتفاف على الثورات وتغييب البسطاء عن واقع الحال إلى أحلام ساذجة و تمكين النماذج الإسلامية التي طبقت في الصومال والسودان والسعودية وأفغانستان لان تكون غايتهم المنشودة وعليك أن تتأمل حجم الدمار الهائل الذي سيحدث نتيجة تطلعاتهم الاستبدادية أي أن الثورة قامت لا إحلال استبداد باستبداد أخر من نوع ديني ونموج متخلف أشنع من النظام السابق فهي تصرح علنا لاستبداد يطالب بالخلافة الإسلامية المزعومة في رؤية ضيقه لهذا التيار وهذا الخلافة المزعومة لا بدا أن نؤصل لها تاريخي من حيث السياق التاريخي وكيف ألت هذه الخلافة إلى انقسامات وتبلورات في الإسلام سواء كانت الانقسامات أسست لتيارات عقدية نعاني منها إلى هذا اليوم أو كان هذا الانقسام سياسيا محضا وبالتالي فان تطلعاتهم للخلافة التي لم تعرف كنها أو آليتها إلا من خلال رجال الدين هي خلافة لم تصلح في زمنها أحدثت انقساما حاد وهذه الرؤية الخلافية لا تمتلك في المنظور الديني المعاصر نظريات تُسُير الواقع أو حتى تفعيلا لدور الفرد في المنظمة القانونية لهذا التحٌوط والقلق منهم أمر لابد منه ويكفي اتحاداتهم السياسية ضد الفرد وضد الأقليات .






الشعوب تجاهد حتى تصل إلى النموذج السليم دون وعي منها ولكن لن يتحقق ذلك إلا في التجربة سواء كانت داخلية أو خارجية التي أنتجتها الصراعات الأيدلوجية. لتمكننا من الوصول إلي حل حتمي للصراع ونتعلم من نتائجه السلبية في الفرد والحقوق.



تحياتي لك وللجميع
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 02-08-2011, 09:48 AM
الصورة الرمزية المعتزة
المعتزة المعتزة غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 2,184
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألريك [ مشاهدة المشاركة ]
لايمكننا التنبؤ بنوايا الإخوان المسلميــن فالإسلاميون يتمسكنون حتى يتمكنون وقد إتبعت حركة حماس تكتيكاً أوصلها إلى السلطة ومن بعد ذلك اتضحت نواياهم الحقيقيــة بعد اختطافهم للسلطة

هنالك ملفات شائكة لانعرف كيف يتعامل معها الإخونجيــة إن إستلموا الحكم مثل الإتفاقيات السياسية والإقتصاديــة المبرمة مع السادات ومع مبارك وهنالك إتفاقيـة السلام مع إسرائيل والسفارة الإسرائيلية في مصر والسياحة ومعبر رفح الحدودي
قضية الأقليات كالأقباط وحقهم في المشاركة وحدود تلك المشاركة

هذه فقط بعض المشاكل التي تقلق العالم والمصريون ما إذا وصل إلى الحكم إسلاميون يقدمون أنفسهم كوسطيون وطريقة تعاملهم معها فكيف بالسلفيون المتشددون الذين لايمكن للعالم تخيل كيفية إدارتهم للبلاد وعلاقتهم بالدول المجاورة لهم والغير مجاورة
الوضع ياعزيزتي مقلق والقلق مبرر

في الحقيقه لايمكن التنبؤ بنوايا اي تيار أو جماعه لان الاطروحات قد تتغير بعد تسلم السلطة , ولكن ما أردت توضيحه في تعليقي السابق هو أن الذين خرجوا لميدان التحرير ورفضوا أن تصبح مصر دولة مدنية هم السلفيون وهم جماعة تنتمي لمدرسة مختلفه عن الاخوان لذلك لايصح وضع الجماعتين في قالب واحد نظرا لاختلاف التوجهات والانتماءات الفكريه , ومن الواضح ان الجماعة السلفيه مدعومه من جهات خارجيه للتشويش على مصر بعد الثورة خاصة ان هذه الجماعه خرجت ونددت قبل محاكمة مبارك ونظامه البائد , ولا تقلق على الشعب المصري لانه شعب في اغلبه واعي ولن يسمح بضياع اهداف الثوره بكل هذه البساطه , واقدر قلقك على مستقبل مصر ولكن تأكد ان المصريين والمصريات لن يضيعوا جهودهم ولن يسمحوا بأن تتحول مصر الى دولة طالبانيه ...تحياتي
__________________
*** إن الهرب إلى الحلم تسلية مثيرة بين الحين والحين ، ولكـنه يتحوّل إلى مأساة دامية عندما يستغرق العمر كلّه***
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02-08-2011, 07:42 PM
ألريك ألريك غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 339
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توماس جفرسون [ مشاهدة المشاركة ]
السلفيين لا يجيدون لعبة الديمقراطية , ولذا كشفوا أوراقهم مبكرا , ومبكرا جدا ...

لن يحصلوا على شيء ...


السلفيون لايؤمنون بالديمقراطيــة
__________________
جَهِل شَعبَـك يعبدك .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 02-08-2011, 09:37 PM
هشام هشام غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 207
افتراضي

لو ربي فاك مصر من فكرنا ... كان بخير

كانت مصر بلدا جميلا بحضارته وفنه وأدبه ونيله وطيبة شعبه وخفة دمه . كان شعبا يعيش نحو الرقي والتقدم سيرا طبيعيا حتى انبرى له ذلك الفكر الصحراوي الجاف مسنودا بثروة هائلة ليتحالف مع رئيس مصر لمدة ثلاثين عاما تم خلالها نشر الثقافة الوهابية التي أثرت مظاهر اضطهاد المرأة المصرية .. وشتان بين المرأة المصرية التي نشاهدها في حفلات أم كلثوم وشوارع مصر في الستينات والسبعينات وبين من نشاهدهن متوشحات السواد في شوارع القاهرة الان . وتم تأصيل الفكر الديني الذي يؤله ولي الأمر بالنشرات والكتب ووسائل الاعلام .
مصر لتسلك طريق الدول المتقدمة عليها أن تدفع فاتورة سيطرة فكرنا عليهم لعقود ولن يكون الثمن سهلا .
واذا كان الثمن الذي ستقدمه مصر للخلاص ليس سهلا وهي التابع ... فماهو الثمن الذي سندفعه نحن الأصل ؟
الله يلطف بنا .

التعديل الأخير تم بواسطة هشام ; 02-08-2011 الساعة 09:48 PM
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 02-08-2011, 10:49 PM
ألريك ألريك غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 339
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام [ مشاهدة المشاركة ]
لو ربي فاك مصر من فكرنا ... كان بخير

كانت مصر بلدا جميلا بحضارته وفنه وأدبه ونيله وطيبة شعبه وخفة دمه . كان شعبا يعيش نحو الرقي والتقدم سيرا طبيعيا حتى انبرى له ذلك الفكر الصحراوي الجاف مسنودا بثروة هائلة ليتحالف مع رئيس مصر لمدة ثلاثين عاما تم خلالها نشر الثقافة الوهابية التي أثرت مظاهر اضطهاد المرأة المصرية .. وشتان بين المرأة المصرية التي نشاهدها في حفلات أم كلثوم وشوارع مصر في الستينات والسبعينات وبين من نشاهدهن متوشحات السواد في شوارع القاهرة الان . وتم تأصيل الفكر الديني الذي يؤله ولي الأمر بالنشرات والكتب ووسائل الاعلام .
مصر لتسلك طريق الدول المتقدمة عليها أن تدفع فاتورة سيطرة فكرنا عليهم لعقود ولن يكون الثمن سهلا .
واذا كان الثمن الذي ستقدمه مصر للخلاص ليس سهلا وهي التابع ... فماهو الثمن الذي سندفعه نحن الأصل ؟
الله يلطف بنا .


أسميهم بالمتوهبنين الجدد

لايوجــد أجمل من منظر المصري الملتحي أجوف الدماغ المتطرف بأزيائه البضاء التي لاتعكس حقيقة فكره المؤمن إيمان مطلق بالعقيدة الوهابيــة

شتان بين النموذج الوهابي المتطرف وبين نموذج غاندي الذي آمن بالسلام وعقيدة اللاعنف سبيلاً للبناء والتحرر


بارك اللهو فيك
__________________
جَهِل شَعبَـك يعبدك .
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 02-08-2011, 10:58 PM
ألريك ألريك غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 339
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مؤثر [ مشاهدة المشاركة ]


ما يحدث لمصر بالفعل يستدعي الانتباه والترقب بحذر من أي محاولة لتقويض الثورة والتي كانت مطالباتها الأولي تتمحور حول وقف الاستبداد و الإصلاحات الاقتصادية والمطالبة في الحريات وهو المطلب الأول لهذه الشعوب في بداية الثورات و لم تكن مطالبها أحادية او تمكين طيف او تيار لرسم مستقبل مصر كما تريد السلفية وهي إخضاعهم تحت رؤية وعدالة واحدة تقررها السلفية سلفا في تاريخها. و بدأت تكشف عن خوائهم السياسي والفكري عبر اهداف وتطلعات تعمل من اجلها لتقويم مصر اقتصاديا وسياسيا والتي لن تتحقق من خلال أدبياتهم التي تدعي الاكتفاء المعرفي في جميع وسائل الحياة بل ما انجزتة البشرية من تقدم في جميع اتجاهات العلوم الإنسانية والنظريات التي تسير أنظمة الحياة و ما تتطلعه النفس السوية من السعي إلى الأمام والبحث عن جديد والتطلع للأنظمة الحديثة , عملت على تأطيرها تحت مفهوم المؤامرة والاستعداء المعرفي سواء خارج التراث أو حتى من داخلة في الاختلافات الفكرية بغية الالتفاف على الثورات وتغييب البسطاء عن واقع الحال إلى أحلام ساذجة و تمكين النماذج الإسلامية التي طبقت في الصومال والسودان والسعودية وأفغانستان لان تكون غايتهم المنشودة وعليك أن تتأمل حجم الدمار الهائل الذي سيحدث نتيجة تطلعاتهم الاستبدادية أي أن الثورة قامت لا إحلال استبداد باستبداد أخر من نوع ديني ونموج متخلف أشنع من النظام السابق فهي تصرح علنا لاستبداد يطالب بالخلافة الإسلامية المزعومة في رؤية ضيقه لهذا التيار وهذا الخلافة المزعومة لا بدا أن نؤصل لها تاريخي من حيث السياق التاريخي وكيف ألت هذه الخلافة إلى انقسامات وتبلورات في الإسلام سواء كانت الانقسامات أسست لتيارات عقدية نعاني منها إلى هذا اليوم أو كان هذا الانقسام سياسيا محضا وبالتالي فان تطلعاتهم للخلافة التي لم تعرف كنها أو آليتها إلا من خلال رجال الدين هي خلافة لم تصلح في زمنها أحدثت انقساما حاد وهذه الرؤية الخلافية لا تمتلك في المنظور الديني المعاصر نظريات تُسُير الواقع أو حتى تفعيلا لدور الفرد في المنظمة القانونية لهذا التحٌوط والقلق منهم أمر لابد منه ويكفي اتحاداتهم السياسية ضد الفرد وضد الأقليات .





الشعوب تجاهد حتى تصل إلى النموذج السليم دون وعي منها ولكن لن يتحقق ذلك إلا في التجربة سواء كانت داخلية أو خارجية التي أنتجتها الصراعات الأيدلوجية. لتمكننا من الوصول إلي حل حتمي للصراع ونتعلم من نتائجه السلبية في الفرد والحقوق.




تحياتي لك وللجميع


أشكرك أخي مؤثر على مشاركتك القيمة

كل عام وأنت بخيــر
__________________
جَهِل شَعبَـك يعبدك .
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 03-08-2011, 11:06 PM
الصورة الرمزية adhamzen
adhamzen adhamzen غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 261
افتراضي

لا يخاف على ثوره مصر من المتسلقين , او المتشددين , و أن الثوره المصريه .
سوف يحميها من الشباب المؤسسين لها , و طالما توجد ديموقراطيه فلا
مخافه من اسقاطها من بطلجيه الاسلامين , فأن الثوره و الديموقراطيه
سوف تبقى بحكم عده اسباب و عوامل , و اولها تعدد المدراس السياسيه ,
منها القوميه و المسيحيه و العلمانيه و الديموقراطين , و بذلك سوف تستمر
الثوره و سوف تبداء من بعد اسقاط النظام , و لم تنتهي حتى تحقق اهدافها .



جزيل الشكر على الموضوع . ..


__________________

إن أى إنسان يقول بعودة الخلافة . . .
إنما هو يسعى لحكم ديكتاتورى عتيق فاسد وعفن . . . .
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 04-08-2011, 07:31 PM
الصورة الرمزية مجرد توقع
مجرد توقع مجرد توقع غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 27
افتراضي

من حق السلفيين في مصر التعبير عن رأيهم وطرح مشروعهم للناس ولا يحق لأحد مصادرة هذا الحق منهم.

الديموقراطية تقول ذلك. رغم أن الاسلامويين لا يعتقدون بالديموقراطية أساسا.

لم أجد لحد الآن من السلفيين في مصر أي خروج عن حدود التعبير عن الرأي والمعتقدات وبشكل سلمي وراقي جدا.

الشيخ حازم صلاح أبو اسماعيل (مرشح لرئاسة الجمهورية) قدم مشروعا متكاملا لحكم الدولة وشمل ذلك التعليم والصناعة والعلاقات الدولية وقال رأيه وبشكل واضح ودون تزلف لأحد. أحترم شجاعته ووضوحه أمام الناس

هو اسلاموي مقنع شئنا أم أبينا

تحياتي للجميع
__________________
احتجاج: الادارة حذفت توقيعي لأني ملحد. هذا أعتبره اضطهادا

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 04-08-2011, 09:51 PM
ألريك ألريك غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 339
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجرد توقع [ مشاهدة المشاركة ]
من حق السلفيين في مصر التعبير عن رأيهم وطرح مشروعهم للناس ولا يحق لأحد مصادرة هذا الحق منهم.

الديموقراطية تقول ذلك. رغم أن الاسلامويين لا يعتقدون بالديموقراطية أساسا.

لم أجد لحد الآن من السلفيين في مصر أي خروج عن حدود التعبير عن الرأي والمعتقدات وبشكل سلمي وراقي جدا.

الشيخ حازم صلاح أبو اسماعيل (مرشح لرئاسة الجمهورية) قدم مشروعا متكاملا لحكم الدولة وشمل ذلك التعليم والصناعة والعلاقات الدولية وقال رأيه وبشكل واضح ودون تزلف لأحد. أحترم شجاعته ووضوحه أمام الناس

هو اسلاموي مقنع شئنا أم أبينا

تحياتي للجميع




هل تتوقع أن تستمر الأقنعة أم يأتي اليوم الذي تسقط فيه ؟؟

الإسلاميون لايؤمنون بالديمقراطيــة ولكنهم لايرون بأساً في ركوبها حتى تبلغهم غايتهم

أخشى على الحرية من أعدائها

القلق ممن يرتدون الأقنعة
__________________
جَهِل شَعبَـك يعبدك .
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 04-08-2011, 09:55 PM
هشام هشام غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 207
افتراضي

أبو ( لحية ) لا يصلح ليكون رئيس دولة
لأن أبو ( لحية ) يقول قال ( الله )
وبالتالي يصبح ابو ( لحية ) هو ( الله )

الرئيس يجب أن يحكم بناء على دستور بوجود مجلس نيابي وصحافة حرة ليتم محاسبته .... وأبو ( لحية ) اذا صار ( الله ) من يحاسبة حيث أن المجلس النيابي والصحافة بيصيرون ملائكته الذين يسبحون بحمده ويصبح المعارض بل المنتقد ( ابليس ) والعياذ بالله .

بالنسبة لابو ( لحية ) حازم ابو اسماعيل فمحسوب على الاخوان حتى تبرأو منه بعد خروجه عن خط الجماعة بترشيحه لنفسه لمنصب الرئيس .
الأخوان يريدون الانتخابات النيابية قبل وضع الدستور ليقينهم باكتساح المجلس والحصول على الأغلبية ثم وضع دستورهم الأفغاني .
والشيخ حازم ابو اسماعيل من المؤمنين بوجوب مواجهة الجيش لو وقف في طريق تطبيق الشريعة الاسلامية ... تخيل .. وصرح علتا أن اولى الخطوات التي سيتخذها عند تولي منصب الرئيس هي ازالة مصانع الخمور ومنعها وسحب تصاريح الملاهي والنوادي الليلية ... يعني ضرب السياحة التي تعتبر مصدر اقتصادي مهم لبلد مثل مصر .. على الاقل في الوقت الحالي ... أما الشعب المصري والذي يرزح تحت الفقر والمرض ورؤيته لمن يأكل من الزبالة كل صباح في شوارع القاهرة فموضوع مؤجل وليس في بال ابو ( لحية ) الان .

الفرق بين نظام ابو ( لحية ) السياسي والنظام الديموقراطي كأخر ماتوصل له الفكر الانساني لقيادة الشعوب ... كالفرق بين الشمبانزي والانسان .

تحياتي
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
الآراء الواردة في الدار تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة الدار

منتديات  اجمد ناس

↑ Grab this Headline Animator