المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبو البنات وزواج المسيار


dark lord
01-22-2010, 10:01 PM
الي مابعد اعرسوااا عيب تدخلون هههههههه




أثر كلام (أبو نتعه) في (أبو خابور) حتى غيّر قناعته وصار من مؤيدي زواج المسيار، بعد أن كان موقفه منه شديد، فقد كان يسميه (زواج الرخوم)، لكنها كانت ليلة ماتعة أسالت لعاب صاحبنا حتى قرر أن يخوض غمار المعركة بنفسه.

بو خابور: طيب... تقول لي البنت حلوة؟!

بو نتعة: أقول البنت موووت، ملكة جمال، ولا تشوفها إلا وأنت متحفظ، وانتبه تنسى نفسك وتجلس تبحلق فيها بعيونك، خلك ثقيل، لا تقول هذا ما عمره شاف خير.

بو خابور: معقولة عندنا هالجمال، ولا حنّا دارين عنه؟!

بو نتعة: بس تراها ثيب، وأنت بتكون عاشر زوج!!

بو خابور: وش السبب؟!

بو نتعة: يقولون شايفه نفسها شوي لأنها جميلة وموظفة وعندها قروش، وعلى كل حال الزواج قسمة ونصيب، ويمكن أنت إللي بتروضها، المهم، أنت تبغاه زواج سكن وإلا استثمار؟

بو خابور: ما ني فاهم!!

بو نتعه: أنت تبغاها أم وربة بيت تفكك من الخادمة والمربية والسوّاق، وإلا تبغاها علشان فلوسها وزيادة الدخل؟!

بو خابور: لا ذا ولا ذاك، أبغاها مثلك مسيار.

بو نتعه: طيب، متى تبغى تشوفها؟!

بو خابور: الليلة، خير البر عاجله.

عاد (أبو خابور) إلى المنزل، وبعدما فتح الباب وجد خابور وأخته في عراك على البلايستيشن ووجد ابنه الصغير (زلط ملط) لا حفاظه ولا سروال، وبيده بسكويت قد أكل بعضه وفمه مصبوغ بالكريمة والمخاط، ووجد (ضابط خفر) على باب المطبخ بيدها اليمنى ملعقة وبالأخرى سكين، وريحة الكشنة واصلة آخر الحارة:

أم خابور: يعني شايف العيال يتهاوشون وقاعد تتفرج؟! وبعدين الورع خلصت حفايظه من البارح، وحليبه قرّب يخلّص و...

بو خابور: طيب أنا عندي اجتماع مهم في العمل ويمكن أتأخر إلى الليل، وإذا جيت يصير خير.



* * * * * * *



وصل إلى منزل والد البنت بعد أن أوقف سيارته العراوي بعيداً، وبدأ يفرك حذاءه في السروال كي يلمعها، ثم طرق الباب.

دخل البيت وتهول من جمال التصميم وفخامة الأثاث، وفرح عندما علم أن والديها قد ماتوا وأن أخاها هو الذي يستقبله.

دار الحديث بينهما ثم طلب رؤيتها، وبعد قليل دخلت وهي تحمل العصير:

الفتاة: أهلا وسهلاً.

بو خابور: (يتبلّع ريقه، ويبحلق) هلا وغلا.

أخوها: هذي منيرة!

تعدل في جلسته وأدخل كرشته قليلاً، ثم دار الحديث معها مباشرة بعد أن جلست:

بو خابور: عاشت الأسامي، هذا الاسم إللي يملا الفم، ما هوب مثل بعض البنات طول وعرض واسمها طي وفي وكي و...

منيرة: أنت متزوج؟!

بو خابور: (بعد أن شرب العصير في نفس واحد، وأكل قطعة البرتقالة بقشرتها) نعم، وعندي 3 بزران و..

منيرة: عندك أمراض، سكر أو ضغط؟

بو خابور: أبداً ولله الحمد، بس عندي شوي قرحة من الأسهم و...

منيرة: وكيف القلب والبروستات عندك؟!

بو خابور (في نفسه... وهذي تبي تتزوج وإلا تضحي؟!): لا تخافين، كل شي شغال مثل الحلاوة، وبعدين تري الرجال مخابر ماهيب مظاهر.

منيرة: خلاص، تجيب التحاليل والمملك وثنين شهود يوم الخميس الجاي، علشان بنتغدا ونسافر على طول بعد الحفلة.

بو خابور (ما هو مصدق): نسافر وين؟

منيرة: نبغى نستمتع بزواجنا في دبي، ونجرّب بعض، ولا تشيل هم، كل شي بيكون جاهز.



* * * * * * *



رجع (أبو خابور) إلى منزله بعد أن تعدى ملف البيت ثلاث مرات، وما إن وقف حتى أعاد الشريط الجميل، وبدأ يتحسس نفسه هل هو في حلم أم في علم؟! وهل صحيح أن ذاك الجمال الأخّاذ سيكون من نصيبه نهاية الأسبوع؟!

بو خابور (يحدث نفسه): جزاك الله خير يا بو نتعة، كذا الصداقة والأخوة وإلا بلاش.

أفاق (أبو خابور) على صوت قرع زجاج السيارة:

جاره: أنا ما قلت لك ما توقف أمام الكراج!، أنت ما تفهم؟!

بو خابور: معليش، سامحني ما كنت مركّز، كان عندي شوي دوخة، وإن شاء الله ما تتكرر.

صار الوقت يمضي ببطء غريب، فالساعة أصبحت كاليوم، وبعد أن اقترب موعد الزواج قال لزوجته:

بو خابور: أنا عندي انتداب أسبوعين في الخرخير، وبكون مشغول ما أفضى أحك راسي، إذا احتجت شي دقي عليّ بيجر، وإذا رجعت علميني وش كنتِ تبغين، لأن المكان إللي حنا فيه ما فيه لا أبراج ولا تلفونات!.

سافر (أبو خابور) وعروسه، ولأول مرة في حياته يركب الطائرة، جلس في مقاعد واسعة، فقد حجزت منيرة التذاكر على الدرجة الأولى، وبعد أن جلس في مكانه المخصص بدأ المضيف بصب القهوة، عندها قام من مقعده:

بو خابور: أفا، طلاق من راس أم خابور ما يصب القهوة غيري، أنت مشغول بسواقة الطيارة خلّك منتبه للطريق والإشارات و...

وبعد شق الأنفس اقتنع (أبو خابور) بأن هذه مظيفه وأن هناك من هو متفرغ للقيادة، وأما منيرة فقد أدارت رأسها جهة النافذة من الخجل.

حسّ (أبو خابور) بأن منيرة قد تضايقت، فأراد تلطيف الجو:

بو خابور: عندي نكتة... يقولك: فيه محشش حلق شنبه، ويوم دخل على أهله قال: تصدقون ما عرفتكم؟!.

منيرة: ههههه، ضحكتني وأنا زعلانه، أجل اسمع هذي النكتة، يقول لك فيه ديك يذن فوق شجرة، قال له الثعلب: وش رايك تنزل نصلي جماعة!!

بو خابور: وبعدين!

منيرة: خلّصت النكتة.

بو خابور: هههههههه، أحلى نكتة سمعتها في حياتي.



* * * * * * *



وصلت الطائرة إلى مطار دبي، وبعد أن أنهوا تدقيق الجوازات وأخذوا أمتعتهم، قالت:

منيرة (مجاملة): باين عليك تحب السفر للخارج!!

بو خابور: أنا ما قد خليت ديره في العالم، سافرت للدوحة وقطر و...

منيرة: تصدق إني سعيدة وأنا معاك.

بو خابور: وأنا أسعد يا عمري، وتصدقين، أول مرة أنبسط وأستانس في سفري لدبي.

منيرة: كم مرة سافرت لدبي؟!

بو خابور: هذي أول مرة.

بعد التفتيش توجه لتأجير السيارات، وسأل الموظف:

بو خابور: عندكم كرولا أو أكسنت؟!

منيرة: خذ هذي 10 آلاف شوف لنا لقزز أو شبح وخل عنك القرف!!.

ركب (أبو خابور) الشبح، وبصعوبة فك الجلنط، وأصبح يضغط على الأزرار التي أمامه، فمرة يتقدم الكرسي ومرة تشتغل الشاشة الأمامية ومرة تصدر أصوات وتتفتح أبواب، وهو لا يريد أن تعرف منيرة أنه أول مرة يركب شبح، وبعد طول محاولات أدارت منيرة السيارة بضغظة زر، ومشت السيارة وصاحبنا يتصبب عرقا.

بو خابور: أنا ما أحب كثرة التقنية، لأنها تخرب بسرعة، أنا كان عندي شبح حوض لونه أصفر بس صفقت فيه بتريلة وأنعدم.

منيرة: وش رايك في الفوشي؟!

بو خابور: أحسن شي عندي، بس لا يكون دسم، لأني مسوي حمية!.

منيرة: ههههه، ما كنت أتوقع إنك خفيف ظل، ما أنت على قد شوفتك.

بو خابور (في نفسه... الظاهر إني خبصتها، وهي تفكر إني أنكت، يا خوفي لا تتضايق مني): الرجال يا عيوني مخابر ما هيب مظاهر.

منيرة: المهم، خذ هذي 20 آلاف ريال، وشوف لنا سكن راقي.

بو خابور: فيه خوي لي يمدح الشقق المفروشة في ....

منيرة: أنا أسكن في شقة مفروشة؟! رح لبرج العرب وشوف لنا في أعلى دور.

وصل (أبو خابور) برج العرب بعد أن سأل كثيراً، وسجلت عليه عدة مخالفات مرورية:

بو خابور: غريبة! برج عرب وفيه خواجات؟! الظاهر إنا غلطانين، وإلا هالخواجات ماهم صاحيين!!

منيرة: هههه، يا خف دمك!!

بو خابور (لرجل الإستقبال): بغيت طال عمرك غرفة بحمامها مع المناشف والشمبو والصـ...

منيرة (بصوت منخفض): فشلتنا، قل له نبغى جناح!.

بو خابور: تكون لو سمحت عالجناح و...

عندها تدخلت منيرة وأنهت إجراءات الدخول، وبعد أن دخلا الجناح وتناولا العشاء، قالت:

منيرة: أبغاك تتجهّز لأني أبغاك في سالفة!!

بو خابور (فهمها على الطاير): يا زينك وزين سواليفك!!.



* * * * * * *



وفي الصباح الباكر وبعد ليلة حمراء، قام (أبو خابور) وهو لا يصدق بهذا النعيم وهذه السعادة الغامرة مع أجمل فتاة قابلها في حياته، وبعد تناول وجبة الإفطار، ذهبا للنزهة، حيث ركبا البحر وتناولا الغداء البحري، ثم عادا إلى الفندق مع المغرب.

منيرة: وش إللي سويته؟! بغيت تاكل المنديل بالشوكة! بعدين وش فيك عصرت الليمونة على الموية وشربتها؟! فشلتنا بالناس، الجرسون جابها علشان تغسّل يدك من السمك!!!

بو خابور: (محرج) الرجال مخابر ما هيب مظاهر، وبعدين هذا جزاي يوم أبغاك تضحكين وتستانسين، أنا أعرف كل شي، ما قد خليت مطعم إلا وأكلت فيه و...

منيرة: على العموم، أبغاك تتجهّز لأني أبغاك بسالفة!!

بو خابور: ما ودك نشرب شاي بالحليب وإلا حليب بالزنجبيل؟!

منيرة: معليش، بعد السالفة!!

ومرت الأيام وهما على هذه الحالة من سالفة في أخرى حتى صار يسمع طقطقة في ظهره حين يقوم أو يتحرك، ولم يعد قادرا على الصلاة إلا جالساً، وأصبح يشعر بالإعياء والتعب لأقلّ مجهود، وظهرت غشاوة وزغللة في عينيه من كثرة السواليف، ومع كل هذا خشي أن يخفق في الاختبار.

قام (أبو خابور) في الصباح الباكر ومنيرة لا تزال نائمة.

بو خابور (يحدث نفسه): وهالمشهوبة عمرها ما شافت خير؟! ما عندها غير أكل وتماشي وسواليف!! أنا الظاهر بشوف لي صيدلية تسنعني!

ذهب خلسة إلى الصيدلية المجاورة.

بو خابور: عندك يا الطيب سنافي، وإلا فياقرا أو أي منشطات؟!

الصيدلي: عندي حبوب ممتازة، تخليك تسولف 5 مرات في الشهر وأنت مرتاح!

بو خابور: ههههه، ضحكتني، يا خوي هذي يا دوب تكفيني في يوم واحد.



* * * * * * *



صار يتناولها قبل وبعد كل وجبة، وبعد بضعة أيام أحس بأن قواه بدأت تخور، وشعر بحرارة خفيفة تدبّ في جسمه، فرح بها أشد الفرح، وتمنى لو كانت انفلونزا الخنازير، لعله يرتاح من منيرة وسواليفها، وبعد أن رجع من العيادة.

بو خابور: يقول الدكتور لازم راحة تامة، وممنوع استخدام الموية شهر كامل.

منيرة: ما فيه مشكلة عندي حفنة تراب تقدر تتيمم.

بو خابور: بس، يقول هذا المرض خطير على الجنين ويتفاعل مع حبوب الحمل!

منيرة: أصلاً أنا عقيم، وعمري ما استخدمت الحبوب!!.

بو خابور (يحدث نفسه) أنا أقول وش هالنشاط، وليش أنا عاشر واحد؟! صحيح ما دمّر حريمنا غير هالحبوب، الوحدة صايره مثل الجدار لا مشاعر ولا أحاسيس، وصرنا ندور للمسيار عند هالموظفات و.....

منيرة: وش قاعد تفكر فيه؟!

بو خابور: بصراحة الدكتور يقول: عندي اشتباه فلونزا التيوس، يقول: تجي مع كثر السواليف!! وأنا خايف عليك يا روحي تروحي وأنحرم من هالجمال!!.

منيرة: أجل، تكفينا هالعشرة أيام، نرجع ونرتاح وبعد أسبوع ناخذ إجازة ثانية ونسافر لماليزيا، وش رايك؟!

بو خابور: (غير مصدق) فكرة ممتازة، يالله نروح المطار!.

رجعا إلى البلاد، وبعد أن أوصلها إلى بيتها ، التفت وقال:

بو خابور: أكون حمار إن كان شفتي رقعة وجهي مرة ثانية! هذا إرهاب موب زواج، آآه يا ظهري وآآآه يا ركبي، حسبي الله عليك يا بو نتعة، أنا وش لي وش للمشاكل، أم خابور وتخبّ عليّ، صحيح الواحد ما يعرف خيره إلا إذا جرّب غيره.

دخل (أبو خابور) البيت واستقبلته أم خابور استقبالا باهراً، وبعد أن تعشى وشرب الشاي سألها:

بو خابور: غريبة البيت هادي، وين البزران؟!

أم خابور: نيّمتهم بدري يوم دريت إنك جاي، لأني بصراحة أبغاك في سالفة!!




ههههههههههههههههههههههههههههههههههه






مع تحيات (( منتديات اجمد ناس ))

ويبقي لنا السبق

WwW.AgMdNaS.CoM

admin
05-11-2015, 10:07 PM
¨°o.O ( ××قمرهم كلهم××) O.o°¨



حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين اخــوآنج وخؤاتج..
ان شاء الله تسمتعين ؤيآنا ..
وتفيدين وتستفيدين ؤيآنا ..
وبانتظار مشاركاتـج وابداعاتـج ..
ســعداء بتـواجـدج ؤيآنا .. وحيـاج الله