المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يسحبون البحر بالحبال !


dark lord
01-19-2010, 11:20 PM
الكاتب .......... غابات القمر ..... التعريف باغابات القمر ... وسيم ابوعلان ...


قادته قدماه إلى حيث اعتاد الذهاب في معظم أوقات فراغه .. كان لا يزال يمشى على رمال الشاطئ متجها صوبهم، عندما تراءى له أمرا غريبا من بعيد ! .. اقترب أكثر .. لم يصدق ما رأته عيناه !.. كان يغمره الفضول بينما يتقدم بخطى مرتبكة.. زاد من ثقلهما غوص قدميه في رمال الشاطئ الرخوة ، و موج البحر المنكسر يعبث بهما.. لكنها الحقيقة تبدو أمامه، ولم تكن ضربا من الجنون، أو حلم من أحلام اليقظة .. أيعقل ما أراه ؟.. كان يخاطب نفسه عندما وصل إليهم مبهورا، بكل تقاسيم وجهه المتلونة بالدهشة.. كان الحبل مجدولا قويا تلاءم مع قوة وجبروت هذا الأزرق الذي طالما سحره وما يزال.. فكل رجل منهم كان متشبثا قابضا على امتداداته يسحبه بهمة وحزم ...

- السلام عليكم ،يعطيكم العافية يا رجال..

- وعليكم السلام ، الله يعافيك.. رمقوه بنظرة سريعة.. بعد أن استداروا نحوه بسرعة خاطفة، وقد تصببت جباههم بعرق يلمع مع انكسار أشعة الشمس، عصر ذاك اليوم المشهود قبل انزوائها باتجاه المغيب وراء الأفق، حيث ستبيت ليلتها في أعماق البحر!.. هكذا أعلمونا صغارا آباؤنا وأجدادنا في حكاياتهم وأساطيرهم المتناقلة..

- يبدو خصمكم عنيد قوى.. قالها وابتسامته الخجول تنساب باستحياء شديد، ما بين الواقع والخيال..ما بين الحقيقة والسراب..فقد ذهب اعتقاده حقا بأنهم يسحبون البحر بالحبال !..

- معك كل الحق.. انه خصم ثقيل عنيد.. يحاول غيظنا وقهرنا من صباح هذا اليوم .. لكننا نحاول معه بصبر وثبات.. وعزيمة لا تلين رغما عن أنفه ..

- لكنه صمود غير متكافئ..فماذا تريدون منه ؟..وأين تبغون الوصول معه ؟.. وكيف تعاركون من قهر أقواما وأمما خلت.. وابتلع مغامرين من كل صنف.. وصعق مقاتلين أشداء مخروا عبابه عبر الأزمان.. كانت نبرات صوته تتحول إلى أكثر حدة.. وبدت تقاسيم وجهه أكثر جدية وهو يثير تساؤلاته على مسامعهم ..

- خاطبه وهو يشير بسبابة يده الشمال إلى عرض البحر، حيث بالكاد تظهر سفن راسية على خط الأفق !..أتراهم..؟ إنهم يرقبوننا على مدار اليوم.. يحولون دون تعمقنا فى عرض البحر ولو قليلا.. هناك تقبع مكنوناته الوفيرة، فهذا موسم السردين الآن.. لهذا قررنا سحبها من شاطئ البحر بمد الحبال بعيدا حيث تنتهي بشباك يزرعها شبابنا سباحة..

- يااااه فهمت الآن.. كُنت معتقدا .... إذا أنتم تصطادون الأسماك.. ولكن هل يخرج شيئا في شباككم؟.. أم هو اليوم نحس عليكم كما أرى أقفاصكم فارغة منها..

- قلت لك بداية يا....

- اسمي احمد ..

- لا يا احمد انه سخي كريم بعون الله.. لكننا على الشاطئ، وهم هناك يرابطون لنا ، إنهم قوم لا يأتي من ورائهم غير الخراب والدمار والحصار..

- لا حول ولا قوة إلا بالله .. نعم يا....

- اسمي محمود " أبو على " ..

- نعم أبو على حياك الله .. نعم، هؤلاء أعداء الحرية والأمن والسلام..

- ومع هذا نستمر في سحب البحر غير مكترثين بهم.. فان كان بخيلا اليوم علينا سيكون كريما غدا.. لان الأرزاق بيد الله ونحن مؤمنون به ..

- هنا يكمن سر عزيمتكم وإصراركم.. إذا هو الإيمان والأمل بغد أحسن.. كان يجيب معقبا.. بينما يرقب نهايات الحبل، كان يحاول رؤية تلك الراسيات بعيدا على امتداد نظره .. ثم خطا بضع خطوات حتى لامست قدماه انكسار الموج على الشاطئ..كمن يريد ترتيب أفكاره !، يحاول فهم هذا الصمود والتحدي من رجال البحر البؤساء .. عندما أحس بمياه البحر الباردة تغمر قدميه تراجع إلى الخلف نحو محدثه.. ما أن اقترب منه حتى استكمل أبو على حديثه السابق:لم تخرج شباكنا شيئا طوال اليوم.. ومع هذا نحن مستمرون كما ترى بعزيمة وإصرار لأنه التحدي ؟...

القي عليهم بتحية الوداع.. اخذ بالابتعاد عنهم وهو يعيد آخر كلمة سمعها هازا برأسه من أعلى إلى أسفل.. ثم استدار فجأة ليرى المشهد من بعيد، كانوا ثمانية رجال منهمكين لا يزالون في شد الحبل.. وعلى مسافة ابعد كان آخرين على نفس الوتيرة.. حبل مجدول متين في أيديهم .. وأقدامهم غائرة في رمال الشاطئ ..طرفه كان هناك عميقا في البحر.. ونهايته كانت بيد محدثه .. الذي كان يلفه بما يشبه إطار عربة كبيرة على رمال الشاطئ ...

ابتعد احمد متجها إلى حيث ركن موتوره على الطريق الساحلي، الممتد على مسافة كبيرة من ساحل غزة .. أدار مفتاح التشغيل، استعدادا لينطلق في جولته التي أصبحت من سماته الدائمة لا تمنعها تقلب الفصول ...

التفت إليهم من بعيد.. الآن يستطيع رؤية المشهد بأكمله.. إنهما فريقان متوازيان على مسافة متباعدة من بعضهما..لم يخرج البحر شيئا طوال اليوم..ولم يتزحزح قيد أنملة، وهنا قهقه ؟.. كان يتمتم مع نفسه بينما انطلق على موتوره مسرعا بعصبية لم يعتدها .. قطع مسافة لا باس بها على طريق ممتد على جانب الأزرق.. ليقع نظره على سبعة رجال آخرين.. وقد بدءوا في سحب البحر بالحبال .. في مشهد يتكرر من جديد...!!



إلى اللقاء.

الصور المصغرة للصور المرفقة http://www.a7laqalb.com/vb/attachments/4268d1259918921t-grand-case-sunset-beach-jpg (http://www.a7laqalb.com/vb/attachments/4268d1259918921-grand-case-sunset-beach-jpg)




مع تحيات (( منتديات اجمد ناس ))

ويبقي لنا السبق

WwW.AgMdNaS.CoM

admin
05-11-2015, 10:07 PM
¨°o.O ( ××قمرهم كلهم××) O.o°¨



حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين اخــوآنج وخؤاتج..
ان شاء الله تسمتعين ؤيآنا ..
وتفيدين وتستفيدين ؤيآنا ..
وبانتظار مشاركاتـج وابداعاتـج ..
ســعداء بتـواجـدج ؤيآنا .. وحيـاج الله