المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جددي فيني حياتي باللقا "وديمه العطا "


imported_ahmed
11-30-2009, 02:33 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حبيت انقل لكم قصه "جددي فيني حياتي باللقا "

للكاتبه وديمه العطا " الكاتبه الاماراتيه "
صاحبة قصة " رجفة قلوب اسود الصحراء "

قصتها " جددي فيني باللقا " تحتلف عن ما اعتدنا عليه في قصة " رجفة قلوب " فهذه القصه تكتبها باللهجه الاماراتيه و تدور في مجتمع اماراتي له عادات وتقاليد تختلف عن عادات وتقاليد القصه السابقه واقوللكم من الحين لا تفوتكم القصه اكثر من رائعه ..


ان شاء الله تعجبكم ............



.............****&&&&&&&******...............


الفصل الاول
"جددي فيني حياتي باللقاء"
اتصل ابو حمد بحمدوكان حمد توه راجع من الشغل
حمد:هلا ابويه
ابو حمد:شحالك ياحمد
حمد:بخير فديتك...اصبر ابويه اشوي
ابو حمد:خير ياولديه شعندك؟
حمد:ماشي فديتك بس زحمة سير ..الحين الكل عاطن من الدوام وانته اتعرف زحمة بوظبي
ابوحمد :ماعلينا متى الييه ؟
حمد:ماظن يابويه الاسبوع هذا بايي
ابوحمد:افا ليش؟
حمد :بعد اشغال
ابو حمد:بس انا اباك ياولديه في موضوع مهم.
حمد:خير يابويه شو صاير
ابو حمد:ماظن التيلفون ينفع ياولديه
انا اباك عنديه عشان اكلمك بالموضوع
حمد:والله يابويه ماقدر اتحرك الا على الاسبوع الياي..خبرنيه انته وانا اسمعك
ابوحمد:اوعدنيه ماتسكر التيلفون في ويهيه لين اخلص.
حمد:افا يبوحمد انا اسكر في ويهك
ابوحمد:تراك قد سويتها من سنتين
ابتسم حمد:عدك تذكر ..السموحه يابو حمد ..المهم عطنيه اخبارك انا وصلت وكلي اذان .
ابوحمد:حمد انته سمعت عن اخويه ابو راشد ؟
حمد:الي هو اخوك بالرضاع
ابوحمد:هيه واكثر من اخو
حمد:اسمعك يابويه بلاه عميه بوراشد
ابو حمد:عمك مرقد في المستشفي من اسبوعين وحالته ماتسمح له ايعيش وايد
حمد:لاحول ولاقوة الابالله ..شوفيه تبانا انسفره برا
ابوحمد:ياليت ان السفر بيرد صحته جان سفرناه بس الدكاتره قالو مافي امل ..المهم ياولديه الريال حياته منتهيه خلاص واللي ذابحنه اكثر شي همه على بنته الي مالها حد في الدنيا عقبه ..ياولديه انا ماريده ايموت شال همها وديه ايموت وهو مرتاح
حمد:وشو المشكله يابوي
ابوحمد:عمك كان وده ان بنته تتزوج قبل لايموت لبنيه في سن زواج وماتتخيل كيف اهو ايحاتيها
وايحاتي عند منو بتقعد عقب مايموت
حمد:انته تباها اتعيش عندنا؟
ابوحمد:اكيد انها بتعيش عندنا ترا ياولديه مالها حد غيريه
حمد:انزين وين المشكله انا عايش في بوظبي الموضوع هذا شاور فيه اميه وخواتيه لانها بتعيش عندهن
ابوحمد:اسمعنيه ياحمد مايصير انيبها وانعيشها عندنا بس على اساس انيه عمها بالرضاع
حمد بدا يتنرفز من الموضوع لانه شك بالي ايريده ابوه:ابويه اخلص عليه شوالمطلوب منيه ؟
ابوحمد:اباك تملج عليها..
حمد:شو؟؟؟؟
ابوحمد:ياولديه الله يرضى عليك هيه بس ملجه.. اريد اخويه ايموت وهو مرتاح
حمد:يابويه الله ايهديك انته تدري براييه من قبل انا عرس ماريد فكونيه من هالسالفه الله ايخليكم..مافضيت بوظبي الا من كثر ماتحن اميه عليه ابها
ابوحمد:احنا الحين مانتكلم عنك ..ولانريد انحل الك مشكله.. انا اريدك الحين في خدمه وعنك ماعرست
حمد:طالع واحد غيريه
ابوحمد :انا ماعنديه حد غيرك ..وبعدين انا اريد لبنيه تي اتعيش عنديه ماعنديه حل غير الي قلته لك
حمد:وانا اسف ..واسف بعد لانيه بسكر التيلفون طوط طوط طوط
ابوحمد:سودالله ويهك من ولد
استمرت بعد ذلك محاولات ابوحمد مع حمد عشان يرضخ لطلبه وكان حمد رافض بالمررره
كلمته امه وحاولت معاه وقالت له بان ابوه وايد متضايق وهامنه اخوه ليموت قبل مايتطمن على بنته وان ابوه قال لو ايموت اخوه وحمد ماطاع ايسوي الي قاله له مابيسامحه طول حياته
حمد: ياالله ياميه مب حاله هذي
الام:ياولديه تراها الاملجه بس ..عشان الريال ايموت مرتاح
حمد:اي راحه هذي تراه ميت ..الراحه بتخفف عليه الموت ..شوفي انا بسوي الي ايريده ابويه بس ملجه ..غير الملجه لا وكم شهر وبعدين بطلق
الام:الله يرضى عليك ياولديه ..بقول لبوك وبرد عليك
احبرت الام ابوحمد وقالها خليه الليله يضوي يملج وعقبها يتوكل...

في المستشفي كانت امل واقفه في المطبخ التابع للقسم الخاص الي ابوها فيه بعد ماشافت فوج ريايل داخلين على ابوها وكانت معاها الخدامه
الخدامه:ماماه زياده في ريال وفي واحد بعد شيخ مطوع
دمعت عيون امل من كثر الخوف على ابوها لانها حاسه بقرب اجله
الخدامه:ماما مافي صيح ان شالله شيخ سوي قرايه مشان بابا بعدين يجي تمام
مسحت امل دموعها :ان شاالله
بعد ربع ساعه دخل ابوحمد على امل المطبخ وقال الها بسالفة الملجه ..اول شي عارضت لاكنه يوم قال الها عشان ابوها يرتاح اذا مات.. انفجرت بالصياح هداها وقالها ان الموت ارحم له من العذاب الي عايشنه وانها بتكون مثل وحده من بناته ..المهم كل شي صار بسرعه الملجه والاحداث الي صارت بعدها
حمد رفض ايبات عند هله وفضل يرجع بوظبي لان اهله من سكان منطقة العين كان مزاجه معكر على الاخر ..في اليوم الثاني توفى ابو امل وهومرتاح ومطمن على بنته ..الخبر وصل حمد وانصدم يوم عرف ان خالة امل الي ساكنه في دبي شلتها معاها .. طبعا قامت القيامه على ابوحمد وامه
حمد:انا انا تستغفلونيه في الموضوع هذا واتقولون اليه ان مالها اهل بس علشان اتسون الي تبونه
الام:استهدا بالله ياولديه وهد اعصابك
حمد:اي اعصاب هذي الي تبينيه اهديها انا اليوم بروح المحكمه وبطلق
الام:لاتتهور ياحمد باي شي بتسويه اول شي اقعد مع ابوك وافهم امنه السالفه وانا والله مادري ان عندها خاله
حمد :ماعليه انابجار عندكم ومابروح لين اخلص هذا الموضوع
الام:اتحمل على عمرك ياولديه

‏"جددي فيني حياتي باللقاء"
في اليوم الثاني التقى حمد بابوه ودار بينهم نقاش حاد بسبب موضوع ملجة حمد
حمد يدري بابوه بانه داهيه بالتفكير وحل اصعب الامور ومصر ان الي صار له مكيده من ابوه لاكن ابوه قدر يقنعه اخيرا ان الي صار عشان الاسباب نفسها الي قالها له قبل
حمد:طيب شوالمانع من الطلاق الحين الريال مات مرتاح والبنت عند خالتها خلاص اعتقوني انا
الاب:منو قالك انيه بخليها عند خالتها
حمد:يابويه هذي خالتها اقرب الها منك
الاب:ليش اقرب الها منيه ؟
حمد:لانك عمها بالرضاع
الاب:شفت هذوه انته قلتها بلسانك خالتها اقرب الها منيه لاكن يوم بتكون حرمة ولديه الوضع بيتغير بكون انا اقرب الها
حمد:لاحووول
الاب:انته بتقول اليه شوخسران بالملجه انا هب لازمنك بشي انا بتكفل بكل شي يختص ابها انته خلك في حالك وانسى انك مالج واذا فكرت في يوم ترتبط بحد خذ راحتك اتزوج وعش حياتك عادي
حمد:مهما كان يبوي بتضل شاله اسميه وعرضيه
الاب:راعييييها اي عرض هذا الي تتكلم عنه وهيه بتعيش في بيت ابوك حالها من حال خواتك ..قد ياك يوم هويست عن عرض خواتك
حمد:وانا شوضمني في تربيتها هذي
الاب:اقطع ياصبي اقطع امل تربية اخويه وطول عمرها رابيه جدام عينيه
قام حمد:ماعليه يابويه انا بشوف شواخرتها هذي السالفه ووالله ان شميت طاري انك تبانيه ادخل عليها انها تطلق في نفس اليوم
الاب:انته الخسران ياحمد
حمدوهويطالع ابوه بنظرة تهديد:ابويه.
الاب:في طلب اخير وياليت ماتعارض عليه
جتف حمد ايديه وهو واقف ايطالع ابوه:هات ماعندك
الاب:اناا..اذاا ....يبت لبنيه بيبها على اساس انك دخلت عليها وانه مافي للعرس
حمد:شو!!!؟؟؟
الاب:هذا طلبيه الاخير ويشهد عليه ربيه انيه مااجبرك على شي ثاني
حمد:ترا الي تسويه مش من مصلحة لبنيه يعني بتعيشها طول حياتها زوجتيه بترضا هيه بالوضع هذا مش من حقها تتزوج وتعيش حياتها مثل باقي البنات
الاب :بعدها صغيره على الزواج وانا متى ماحصلت الريال الي ايناسبها خليتك اتطلقها وزوجتها له
حمد:والله مادري انته كيف اتفكر يابويه المهم انا ماليه خص فيها لافي شوي ولافي وايد والحين ارخصنيه لانيه راد بوظبي
الاب:بات الليله
حمد:ماقدر عنديه دوام باجر


رجع حمد وترك السالفه وراه مثل ماهيه بعد ماعجز مع ابوه
بعد شهر كان حمد راجع من السفر وقرر انه ايزور هله الي بدت عندهم ا جازه نصف السنه وطلعو فيها لبيتهم الي كان موجود في مزرعه في احدا الواحات
البيت كان عباره عن بيت كرفان من الخشب في نصف المزرعه ومسور بسعف النخيل البيت كانت واجهته مفتوحه مطله على تل صغير من الرمل متساوي بالارض كانت اكثر الجلسات عليه وهذي الجلسه كاشفه بعض اقسام البيت مثل المطبخ ومجلس الرجال وبعض الغرف كان البيت بسيط والزراعه محاوطه بالمكان معطيه جو رائع
وصل حمد للمزرعه على الليل وحس بفرحه وهوايشوف مكان الجلسه دايما وين ماكان لكوار محطوط على الرمل جدام البيت والدلال مصففه لاكنه ماشاف حد من الاهل موجود
اتوجه على طول لغرفة خواته بعد مادخل غرفة امه وماشاف حد فيها فتح الباب بتاني وشاف جدامه بنت واقفه جدام لمرايه معطيتنه ظهرها الي ايعطيه شعرها المايل للشقار وكان شعرها طويل شوي ويوصل لركبها
اطلق حمد تصفيرة اعجاب غير متوقع ان وحده من خواته تملك هذا الشعر الساحر التفتت امل بسرعه له وهيه مفزوعه واطلقت شهقه يوم شافته ..حمد جمد مكانه وهو ايشوف ان هذا الوجه غريب عنه واول مره ايشوفه ..تلخبطت امل وتمت تتلفت في كل مكان اتحاول تلقا شي يسترها
حمد:سوري سوري ماكان قصدي انا انا .....
من لخبطته وانذهاله بالجمال الي جدام عينه ماعرف يتصرف
اخيرا امل لمحت ليلال واسرعت صوبه عشان تتغطى به
حمد:انا اسف فكرت البنات اهنيه
قدر بعدها حمد يسحب عمره من الغرفه على طول لسيارته شغلها وهو مش عارف شوهلاحساس الي طغى عليه
اتصل على طول على وحده من خواته
حمد:الو ريم
ريم:هلا حمد شحالك
حمد: الحمدلله اشحالكم انتو
ريم:والله تمام التمام في المزرعه ومكيفين على الاخر
حمد:مشاالله اكيد بتكيفون وانا مش عندكو
ريم:لا حرام عليك والله مفتقدينك بعد
حمد:اكيد ماظن ..المهم حد يا معاكم؟
ريم:هيه خالتيه وبناتها وسلمى ويايبه معاها خوات ريلها )سلمى هيه بنت الخاله الكبيره (
حمد :مشاالله بجذيه عيل انا بكنسل الييه
ريم:انته بتي ؟
حمد:تبونيه ايي
ريم:على كيفك اذا اتريد
حمد:يعني ماشوف انج متحمسه حق ييتيه
ريم:لايعني المكان كله بنات وانته بتم كله ممنوع ممنوع وعلى فكره البنات كلهن مايغطن ويوهن وابويه عطاهن الضوء الاحمر في كل شي يبنه
حمد اول ماسمعها قالت مايتغطن حس برجفه بسيطه تجتاحه
حمد:واذا قلت لج انيه خلاص وصلت
ريم:وصلت؟ وين انته الحين ؟
حمد :انا لاف مزرعة واحد من الربع ويمكن ابات عنده وباجر ايكو
ريم:يامرحبا بك
حمد:انتي وين الحين
ريم:احنا سيرنا مزرعة جيراننا عندهم عزيمه
حمد:كلكم؟
ريم:تقريبا سلمى ولدها مريض تمت في البيت ومادري منو عندها من البنات
حمد:ايواا طيب سلمي على اميه وخالتيه وعواشي
ريم:يوصل
حمد"اكيد انها وحده من خوات ريل سلمى انزين ووحده من خوات ريلها اناشليه خص فيها اتكون من تكون"

اما عن امل الي كانت قاعده ومرتبكه من الموقف الي صار كانت تتسال ياترا من ايكون ومن خواته الي يقصدهن
امل من اول يوم يابها فيه عمها بعد ماعرف باوضاع بيت خالتها الي عايشين على قد حالهم غير كثرة الاسر الي عايشه معاهم في البيت الي هم اخوان زوج خالتها ماكانت مرتاحه في جلستها عندهم وارتاحت وايد في بيت عمها ابو حمد الي عاملوها وكانها فرد منهم واعطوها كامل الحريه بالتصرف في اي شي
كانت تسمعهم دايما ايقولون هذي زوجة ولدنا وزوجة اخونا لاكن الزوج هذا ماشافته ولاتعرف عنه اي شي ومنعها حياها بالسوال عنه
كانت اتحس انها عايشه لغز مش عارفه حله لاكنها مشت حالها مع الجميع واي حد يسالها عن حمد ردت برد الكل بانه مسافر
¤¤
¤¤
¤¤
على الساعه احدى عشر ونصف قرر حمد يرجع للمزرعه وقبل لايوصل حمد كانت امل وسلمى قاعدات برا عند لكوار الي فيه الضو
امل:اخبار حمودي نزلت عنه الحراره
سلمى :الحمدلله نزلت بس متروعه ترجع له
امل:لا ان شاالله ماترجع له سلمى تبينيه ايبلج شي تاكلينه ماشفتج كلتي شي
سلمى :لافديتج ماشتهي شي انا يوم يمرضون عياليه تنسد نفسيه
امل :ان شالله ماتشوفين فيهم شر
سلمى :اسمع صياح اظن انه وعى بخليج فديتج
قامت سلمى وراحت داخل وظلت امل قاعده وسرحانه بحياتها في الماضي وماحست بالسياره الي وقفت جدام مجلس الرجال ونزل راعيها وعيونه مثبته عليها
حمد:مساء الخير
وقفت امل بسرعه وعدلت لفة ليلال على ويهها والتفتت لحمد وانصدمت انه نفس الشخص الي دخل عليها
حمد:سوري للمره الثانيه فكرتج وحده من خواتيه
نزلت امل راسها تحت ولسانها عاجز باي رد
ولاول مره حس حمد بعينه تعانده وتركز بملامح بنت واقفه جدامه كان ويهها ساطع ببياضه وخلوه من اي مكياج اوكحل ملامح ناعمه تبهر اي عين تنظرها
حمد:ماحد اهنيه؟
هزت راسها بالنفي
حمد:وين راحو؟
امل:معزومين
حمد:وانتي بروحج اهنيه؟
هزت راسها :لا سلمى موجوده
حمد:ايواا
التفتت امل عشان اتروح
حمد: شوه مافي قهوه ؟
التفتت له امل:الحين رايحه ايبها لك
مشت متوجهه للمطبخ وحمد يتبعها بنظرات عيونه بعدها قعد قريب لكوار ومد يده للضو ايدفيها بعد شوي اقتربت امنه امل شايله صنيه عليها الدلال وصحن كيك وفطاير حطتهن وقفت وهمت للرجعه
حمد: مابتقهوينيه؟
امل :باروح اتاكد من الغاز اعتقد انيه تركته شغال وانته اتقهوا على راحتك
خلته ومشت لاكنها ماراحت للمطبخ راحت على طول لغرفة سلمي وحمد يراقبها لين اختفت
حمد"صدق انيه صاير وقح اي قهوه هذي الي اباها اتقهوينيه اياها شو السالفه ياحمد؟
دخلت امل عند سلمى وهيه حاسه بضيقه من الضيف الموجود برا واتمنت انها ماوعدت عمها في رفع الغطوه عن كل شخص يدخل البيت على اساس انه من الاهل ماتدري ان ماحد يتجرا يدخل للبيت غير حمد


.............***&&&&&&********.................... .


اتوقف هنا إن شاء الله عجبتكم اعوود مع الأجزاء الباقيه اذا لقيت تفاعل مع القصه ...

ملاحظه :
القصه تم نقلها من منتدى روايتي فإذا حب اي عضو ثاني ينقل معي القصه فأنا ما عندي مانع ويشرفني احد يساعدني وشكرا من الحين ..

ان شاء الله نلقى تفاعل ..

admin
05-11-2015, 10:07 PM
¨°o.O ( ××قمرهم كلهم××) O.o°¨



حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين اخــوآنج وخؤاتج..
ان شاء الله تسمتعين ؤيآنا ..
وتفيدين وتستفيدين ؤيآنا ..
وبانتظار مشاركاتـج وابداعاتـج ..
ســعداء بتـواجـدج ؤيآنا .. وحيـاج الله